غيداء نجار - النجاح - عادة ما نسمع أن الجوافة فاكهة قلقيلية المدللة حتى إنقلبت الموازين وأصبح المزارعون يقتلعون أشجار الجوافة لتحل محلها فاكهة جديدة تتربع على عرش قلقيلية.

بطولها البالغ 6 أمتار وبفروعها الكثيفة، وألوان ورقتها الخضراء، حبتها القاسية منها ذات الملمس الخشن ومنه الناعم، تتربع لأشجار الأفوكادو في بيارات قلقيلية.

وقال نائب رئيس الغرفة التجارية حسن شريم لـ"النجاح الإخباري": "أول من أدخل الأفوكادو هم اليهود حيث قاموا بزرعها قرب قلقيلية بإعتبارها قريبة على حدود خط 48، وبعد أن أصبح هناك فائض من الجوافة وهبط سعرها بدأ المزارعون يبحثون عن بدائل، فقاموا بزراعة الأفوكادو".

وأضاف "الأفوكادو فاكهة استوائية، وطقس قلقيلية شبه إستوائي، وهذا عامل أساسي في نجاح زراعتها هناك".

الأفوكادو تنازع الجوافة 

وحول ما يميز الأفوكادو عن الجوافة، يوضح "شجرة الأفوكادو أنتاجها أكثر، كما أنه بأي وقت يرغب المزارع بقطفها يفعل وذلك بحسب وفرة السوق، وإذا بقيت لأشهر دون قطاف لا تتلف بينما الجوافة تتطلب القطف المبكر عند نضوجها وإلا فانها تتلف وتقع على الارض".

ويتابع "في حالات التصدير فإن الأفوكادو حتى لو أُحتجزت لأيام وشهور على المعابر والجسور تبقى سليمة بعكس الجوافة، وقد شهدت الأيام الماضية تصدير كميات للأردن، ومن مميزاتها ايضاً أن أبواب التصدير مفتوحة لها بشكل ممتاز في الأردن كونها لا تزرع هناك، ومن المعروف ان العائد من الأرباح جيد جداً".

معيقات الأفوكادو في قلقيلية

ومن الأمراض التي تتعرض لها شجرة الأفوكادو؛ البكتيريا التي تدخل الجذع وبالتالي تمنع العصارة من المرور به، وبإلاضافة لجفاف الأوراق، وغيرها من الأمراض التي تتوفر المواد الخاصة بعلاجها.

ويكمن الخوف الحقيقي بتعرض الأفوكادو للصقيع الشديد حتى ولو كانت الشجرة كبيرة، فاذا تدنت درجات الحرارة تحت الصفر مع صقيع فإنه من الممكن ان يصيبها بالتلف.

ومن سلبياتها انه لحين إكتمال نضوجها وإعطائها الثمر بكميات جيدة تحتاج  من 6 إلى 8 سنوات، أما الجوافة سنة وتعطي ثمراً.

وحول المعوقات المرتبطة بالأفوكادو، قال شريم "سعر الشجرة باهظ مقارنة بشتلة الجوافة التي يبلغ ثمنها خمسة شواقل بينما الأفوكادو بـ50 وهذا السعر المرتفع يحد من قدرة المزارعين على شرائها، وتعرض الأفوكادو للسرقة من قبل اللصوص بسبب عائدها المالي الجيد، فالمزارع الذ يريد زراعتها يجب ان تكون أرضه محمية، بالإضافة إلى أنها تحتاج لمساحات واسعة وللأسف لا يوجد بقلقيلية هكذا مساحات،  فجدار الفصل والتوسع العنصري فصل أراضي قلقيلية الزراعية عن المحافظة، يفاقم هذا الأمر من معاناة المزارعين في الوصول لإراضيهم".

ووفقاً لمعطيات زود مدير الغرفة التجارية في محافظة قلقيلية محمد قطقط لـ"النجاح" أن مساحات الأراضي المزروعة بالافوكادو في قلقيلية تبلغ 2500 دونم.

وأردف "عندما يتم قطف ثمرة الأفوكادو تكون صلبةً، فإذا أراد المزارع ان يعرضه بالسوق يعرضه لعدد عوامل  حتى ينضج.

وأشار إلى أن شجرة الأفوكادو كغيرها من الأشجار يمتد عمرها بين 30 لـ50 سنة.