عاطف شقير - النجاح - قتيبة الشاب اليافع الذي  يبلغ من العمر (18) ربيعًا، من قرية رافات في محافظة سلفيت، من أبرز هواياته صيد الأفاعي وقتل الخنازير البريَّة التي تثير مخاوف الأهالي في قرية رافات.
يقول الشاب قتيبة عيسى عياش لـ " النجاح الإخباري":  إنَّ هواية صيد الأفاعي بدأت لديّ من وقت مبكر، حيث كنت أصطاد الأفاعي الصغيرة وأضعها في قارورة بلاستيكية وأنا في العاشرة من عمري.


   هذا وقد  لقَّبه فيسبيكيون بوحش البراري وملك المغامرات،  كونه يلتقط أفعى فلسطين التي تعتبر رقم واحد من حيث الخطورة في فلسطين، وكذلك قتل الخنازير البريَّة التي يفلتها الاحتلال على أراضي المزارعين في قرى سلفيت.
ويضيف الشاب قتيبة: " الكثير من أهالي القرية يتصلون بي في حالة وجود أفاعي أو خنازير بريَّة في بيوتهم، وأنا بدوري أهبّ لمساعدتهم والوقوف بجانبهم لقتل الأفاعي أو صيدها.