هبة أبو غضيب - النجاح -   طالما انتقد أهالي مدينة نابلس بقراها ومخيماتها منذ عدَّة سنيين الحال المزري لألعاب منتزه "جمال عبد الناصر" في نابلس أحد أهم وأشهر المتنزهات العامة والتابعة للبلدية في المدينة.

والتي تعدُّ المتنفس الوحيد للأطفال ومصدر السعادة لهم، ولكنها باتت اليوم تشكل خطرًا على حياتهم، وتهدد أمنهم، نتيجة الخراب والصدأ الذي يلحق بالألعاب.

9.png

ولكن بمبادرة بسيطة وغير معقدة وبتكاليف قليلة، استطاع الصحفي "نبيل شاهين" من مدينة نابلس إطلاق مبادرة وحملة إعلامية عبر مواقع التواصل الإجتماعي لإصلاح وصيانة الألعاب كافّة في المنتزه بعنوان "لنعمل معًا كي نحمي ونفرح أطفالنا بالعيد".

ويقول نبيل شاهين لـ"النجاح الإخباري" عن بداية المبادرة والتي انطلقت في السادس من حزيران الحالي، "وجَّهت رسالة للمواطنين عبر صفحتي الشخصية على الفيسبوك من خلال مقطع فيديو يظهر مدى الخراب الذي لحق بالألعاب في المنتزه مع اقتراب حلول عيد الفطر وهو الوقت الذي يقبل فيه الأطفال على اللعب في المتنزهات".

7.png

وطالب شاهين بضرورة التبرع والمساعدة في إصلاح هذه الكارثة، نظرًا إلى أنَّ الخراب الموجود في الألعاب يؤذيهم ويسبب لهم الخدوش والجروح، عدا عن تمزيق ملابسهم، وبالتالي لا تصل الفرحة للأطفال، بل قد تعلق بأذهانهم للأبد.

8.png

وأضاف شاهين لـ"النجاح الاخباري" أنَّه سبق وانتقد أمورًا في المدينة ووجه انتقاداته للبلدية ولكن لم يجد ذلك نفعًا فقرر أن يتوجه بنفسه ويخطو خطوة للأمام لإصلاح ما ينتقده بيده وبهمة شباب المدينة، منوِّها إلى أنَّ الانتقاد لا يفيد بشيء والمهم أن يتم تغيير الأمر بمبادرات شبابية ذاتية دون انتظار الجهات المسؤولة.

6.png

وأشار شاهين إلى أنَّ تكاليف إصلاح الألعاب ورفع القدرة الاستيعابية لها تصل إلى خمسة آلاف شيكل، وإذا شملت تكاليف الإضاءة ستصل إلى عشرة آلاف شيكل، قائلًا: "فتحنا المجال للمتطوعين والمتبرعين سواء أكان التبرع في المال أو بالأدوات التي نستخدمها في الإصلاح مثل الخشب والحديد والطلاء".

4.png

وأوضح شاهين أنَّ المبادرة لاقت تفاعلًا كبيرًا وتشجيعًا من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، كما لاقت عددًا جيدًا من المتطوعين، علمًا بأنَّ البلدية أمَّنت لهم أيضًا متطوعين وعمال ومهندسين للعمل على المبادرة وأعطتهم الضوء الأخضر لذلك.

وفيما يتعلق بتعليقات نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي حول المبادرة أنَّ الأطفال سيخربونها مجددًا، أشار شاهين إلى أنَّ أقدم لعبة في المنتزه من عمره أي تعود لأكثر من (35) عامًأ وأحدث لعبة فيها الآن من عمر ابنه أي أكثر من (10) سنوات، فالألعاب حتى لو كانت في ساحة البيت الأبيض لا شك من تعرضها للإستهلاك، قائلًا: "لا داعي للإنتقاد، لأنَّ ذلك سيبقينا مكاننا دون تغيير".

5.png

كما دعا الشبان في ختام حديثهم مع "النجاح الإخباري" إلى ضرورة العمل على مبادرات جديدة لإصلاح ما ينقص البلد، قائلًا: "لو فشلت فشرف المحاولة لا يكفيني فلابد من الوصول للنجاح".

ولفت شاهين إلى أنَّ المبادرة ستنتهي يوم الجمعة المقبل نظرًا إلى أنَّ الناس سينشغلون بأمورهم الحياتية في الأسبوع الأخير لرمضان ما قبل العيد، مؤكِّدًا على أنَّ المبادرة ما زالت ترحب بالمتطوعين والمتبرعين لصيانة المنتزه.

من جهته أفاد أحد المتطوعين بالمبادرة "المهندس أحمد" بأنَّ مشاركته في المبادرة كانت شعورًا رائعًا ينمي شعور الانتماء لبلده، مؤكِّدًا على أنَّ لديهم القدرة الكاملة على إنجاز وإنجاح المبادرة وسيستمرون في التطوع لصيانة الألعاب والتي أنجزوا جزءًا كبيرًا منها.

وقال عضو مجلس بلدية نابلس المهندس "محمد دويكات": "إنَّ نابلس تحتاج لهذا النفس من همَّة الشباب في المبادرات"، مؤكِّدًا على استمراره في التطوع بتلك المبادرة.

 

10.png20.png

19030764_1293927564058657_1320797047844840539_n.jpg19105825_1293927277392019_5027673562921742995_n.jpg18951394_1242781285844672_482840503007332073_n.jpg18951016_1293927507391996_6344413301333704044_n.jpg19029330_1293927400725340_3067864022054436662_n.jpg19029318_1242781342511333_1487021354585519048_n.jpg18951419_1293927250725355_7350724656107342879_n.jpg18922179_1242781389177995_4070939791647861164_n.jpg18953087_10155465586897698_1934723785761809309_n.jpg

19113938_1293927570725323_8590473133181930413_n.jpg