رام الله - النجاح - هاجم مستوطنان مساء اليوم الجمعة، عدداً من المواطنين أثناء قيامهم بنزهة جبلية في قرية كفر نعمة غرب رام الله، على مشارف جبل الريسان المستولى عليه.

وذكر المواطن ظافر عطايا في حديث أن اثنين من المستوطنين وصلا على دراجة كهربائية إلى المنطقة التي كان يتواجد بها مع عدد من أفراد أسرته أثناء إعداد وجبة الغداء في أرض تملكها العائلة شمال القرية، وحاولا طرد العائلة من المكان.

وقال: "عملت على صد هذا الهجوم وحماية العائلة وأغلبها من النساء والأطفال، وحدث تدافع مع المستوطنين، إلى أن حضرت قوة من جيش الاحتلال وأخلت المستوطنين من المكان مؤكدة أنه يمنع عليهما التواجد فيه".

ولفت عطايا إلى أن "الضابط الإسرائيلي طلب من الأسرة عدم افتعال المشاكل". بحسب وفا

وبين أن المستوطنين قدما من البؤرة الاستيطانية التي تقام على أراضي جبل الريسان، التابع لقرى راس كركر، وكفر نعمة، وخربثا بني حارث، منوهاً إلى أن عدداً من أفراد العائلة تعرضوا في السابق لاعتداءات مشابهة.

وأوضح أن أرض العائلة التي تقع على مقربة من حاجز لجيش الاحتلال يقام في المكان، تمثل مطمعاً للمستوطنين للاستيلاء عليها وضمها إلى ما تمت سرقته في منطقة جبل الريسان.