رام الله - النجاح - قرر فندق الجراند بارك في مدينة رام الله، الغاء المؤتمر الذي تعتزم السفارة الامريكية في القدس عقده في الفندق، يوم الأربعاء المقبل.

وأكدت مصادر خاصة ل"النجاح الاخباري" أن إدارة الفندق لم تكن على اطلاع تام على فحوى المؤتمر، ولكن استجابة للضغوط الفلسطينية تم الغاء استضافة المؤتمر.

وكانت القوى الوطنية والاسلامية بمحافظة رام الله، قد أكدت عزمها افشال المؤتمر الذي دعت اليه السفارة الاميركية في القدس المحتلة ،المقرر عقده الاربعاء المقبل برام الله، تحت عنوان ” وحدة الشؤون الفلسطينية ”.

وأكدت القوى في بيان صحفي صادر عنها ،اليوم الاحد، أن هذه الدعوة المشبوهة تحمل في طياتها ملامح جديدة لدور أميركي يتشد ضراوة في محاولة كسر ارادة الشعب الفلسطيني، وفرض حل الأمر الواقع ضمن صفقة القرن، وتجاوزاً فضاً لكل القيم والمعايير والعلاقات الدولية .

ووصفت القوى الدعوة الاميركية بالوقحة والمثيرة للاشمئزاز ، محذرةً أي جهة أو مؤسسة أو شخصية تحت طائلة المسؤولية الوطنية في هذا الوقت الذي تتعرض لها القضية الوطنية للتصفية من المشاركة بأي صفة كانت وتحت أية مسميات.