النجاح الإخباري - أصيب شاب بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط وعشرات المواطنين بالاختناق نتيجة استنشاق الغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات اندلعت عقب مهاجمة عشرات المستوطنين، بحماية من قوات الاحتلال الإسرائيلي، قرية عوريف جنوب محافظة نابلس، اليوم الجمعة.

وقال الناشط في مؤسسة "بيتسيلم" الحقوقية الإسرائيلية عادل العامر لـ"وفا"، إن عشرات المستوطنين من مستوطنة "يتسهار" هاجموا المنطقة الشرقية بالقرية، وأحرقوا عشرات الدونمات المزروعة بالزيتون واللوزيات،  وقطّعوا عشرات منها. ولفت إلى أن قوات الاحتلال داهمت عددا من منازل المواطنين في القرية، وسط إطلاق كثيف للرصاص الحي.

وأضاف أن مواطني القرية تصدوا للمستوطنين، ما أدى لاندلاع مواجهات مع قوات الاحتلال التي أطلقت الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط والقنابل الغازية المسيلة للدموع، ما أدى لإصابة شاب برصاصة مطاطية في الرأس حيث جرى نقله لمستشفى رفيديا الحكومي لتلقي العلاج، فيما جرى إسعاف عشرات المواطنين الذين أصيبوا بالاختناق ميدانيا، مشيرا إلى أن المواجهات ما زالت مستمرة.