النجاح - أصيبت العشرات من الطالبات، اليوم الثلاثاء، بحالات اختناق، جراء اطلاق قوات الاحتلال الإسرائيلي الغاز المسيل للدموع، صوب إحدى مدارس قرية المغير شمال شرق رام الله.

وأفاد عضو مجلس قروي المغير مرزوق أبو نعيم، بأن قوات الاحتلال اقتحمت القرية منذ ساعات الصباح، وفتشت عددا من المنازل، وتمركزت عند مدرسة "بنات المغير الثانوية"، وأطلقت وابلاً من قنابل الغاز والصوت صوب الطالبات المتوجهات للدوام، الأمر الذي أدى إلى احتجاز بعضهن داخل المدرسة، والبعض الآخر لم يتمكن من الوصول إليها.

وأوضح أن تلك القوات لا تزال حتى اللحظة منتشرة في عدة مناطق بالقرية، ومنعت المواطنين من الخروج من منازلهم.

وفي سياق متصل، هدمت قوات الاحتلال منزلا في قرية جيبيا شمال رام الله.

وأفاد شهود عيان، بأن جرافات الاحتلال بتعزيزات عسكرية هدمت في ساعات الصباح الأولى منزلا قيد الإنشاء يعود للمواطن حجازي محمود في منطقة القسطل؛ بحجة عدم الترخيص.

يذكر أن هذه المنطقة مهددة بالاستيلاء من قبل سلطات الاحتلال.