نابلس - النجاح - أفاد نادي الأسير، اليوم الأحد، بأن الأسيرين محمود أبو خربيش وجمعة آدم دخلا عاميهما الـ34 في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وبيّن نادي الأسير، أن الأسيرين أبو خربيش (56 عاما)، وآدم (54 عاما)، من محافظة أريحا والأغوار، وهما معتقلان منذ عام 1988، ومن الأسرى القدامى المعتقلين قبل توقيع اتفاق أوسلو (عددهم 25 أسيرا)، حيث رفضت سلطات الاحتلال الإفراج عنهم في آذار عام 2014.

وأوضح أن الأسير أبو خربيش متزوج وله ابنة، وخلال سنوات اعتقاله فقد والده، وهو يعاني من عدّة مشكلات صحية نتجت بسبب الأسر، ورغم ذلك تمكّن من استكمال الثانوية العامة في الأسر ودرجة البكالوريوس، وأكمل درجة الماجستير، أما الأسير آدم ففقد والدته، وتمنع سلطات الاحتلال شقيقه المتواجد في فلسطين من زيارته لذرائع أمنية، علما أن بقية أشقائه وشقيقاته في المهجر.

ولفت نادي الأسير إلى أن الأسير آدم أكمل الثانوية العامة في الأسر ودرجة البكالوريوس، وتقدم لاستكمال درجة الماجستير في العلوم السياسية.