وكالات - النجاح - منعت سلطات الاحتلال، اليوم الأربعاء، ولليوم العاشر على التوالي، ذوي أسيرين من يعبد جنوب غرب جنين محامي هيئة شؤون الأسرى من الزيارة.

وذكر ذوو الأسيرين محمد محمود نظمي أبو بكر وعلي محمد نظمي أبو بكر أن سلطات الاحتلال منعتهم ومحامي الهيئة من زيارة الأسيرين بعد نقلهما من معتقل "جلبوع" إلى مركز تحقيق الجلمة، ووجهت لهما تهمة مساعدة الاسرى الستة الذين تمكنوا من انتزاع حريتهم من سجن "جلبوع".