نابلس - النجاح - علّق الأسيران ماهر دلايشة، وعلاء الدين علي (قاسم)، إضرابهما المفتوح عن الطعام، والذي استمر لمدة (16) يومًا، رفضًا لاعتقالهما الإداريّ، وذلك بعد اتفاق يقضي بتحديد سقف اعتقالهما الإداريّ.

وأوضح نادي الأسير في بيان صحفي اليوم الخميس، أنّ الأسير دلايشة (46 عامًا)، كان قد شرع بإضرابه، بعد أن أصدرت سلطات الاحتلال أمر اعتقال إداريّ بحقّه في اليوم الذي كان من المفترض أن يتم الإفراج عنه، وهو أسير سابق أمضى ما مجموعه في سجون الاحتلال نحو 10 سنوات منها 5 سنوات في الاعتقال الإداري، وأعاد الاحتلال اعتقاله في 23 آذار/ مارس 2021، وأصدر بحقّه أمريّ اعتقالٍ إداريّ مدتهما أربعة شهور، علمًا أنه متزوج وأب لخمسة أطفال.

وأشار إلى أن الأسير علاء الدين  (38 عامًا)، أمضى ما مجموعه ثلاث سنوات ونصف في الأسر، وأعاد الاحتلال اعتقاله في شهر يناير/ كانون الثاني، وأصدر بحقّه أمريّ اعتقال إداريّ مدتهما 6 شهور، وانتهى الأمر الأول في شهر تموز المنصرم، وهو متزوج وأب لثلاثة أولاد.

يذكر أن عدد الأسرى الذين يواصلون الإضراب عن الطعام رفضًا لاعتقالهم الإداري، وصل إلى (13) أسيرًا .