بيت لحم - النجاح - أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الإثنين، عن الأسير فادي أبو عجمية من مخيم الدهيشة جنوب بيت لحم، بعد أن أمضى 18 عاما في سجونها.

وجرى استقبال حاشد للأسير المحرر أبو عجمية، انطلق من المدخل الجنوبي لبلدة الخضر" النشاش" وصولا إلى منزله في المخيم.

وقال أمين سر حركة "فتح" في مخيم الدهيشة أحمد عودة: "نحتفل اليوم بانتصار البطل أبو عجمية على السجان، لكن الفرحة الأكبر ستكون بتبييض السجون من كافة الأسرى وعودتهم إلى أحضان عائلاتهم"، مؤكدا أهمية تضافر الجهود نحو تفعيل وقفات الدعم والإسناد لأسرانا، من أجل إيصال صوتهم لكل أرجاء العالم.

بدوره، قال عبد الله الزغاري، في كلمته باسم المؤسسات المختصة بشؤون الأسرى، إن أسرانا يعانون ويلات السجان والمطلوب هو المزيد من الالتفاف والإسناد لقضيتهم، لأن هذا داعم حقيقي لتعزيز صمودهم وقهر السجان.