وكالات - النجاح - من المقرر أن تفرج إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي، يوم غد الأحد، عن أقدم الأسرى الأردنيين، وهو الأسير عبد الله نوح أبو جابر (44 عاما) من مخيم البقعة، بعد أن أمضى في الأسر 20 عاما ونصف العام من الاعتقال.

وأوضح نادي الأسير، في بيان، أن عائلته قد تمكنت خلال سنوات أسره من زيارته مرتين فقط، كما أنّه فقد والديه، وشقيقته، خلال هذه السنوات، وحُرم من وداعهم، كما المئات من الأسرى في سجون الاحتلال الذين فقدوا أحبة لهم.

وخلال سنوات أسره الطويلة، خاض عدة إضرابات عن الطعام، وكان أبرزها إضراب عن الطعام خاضه في أواخر عام 2015، وبداية عام 2016، حيث استمر إضرابه لأكثر من 70 يومًا، للمطالبة بالإفراج عنه وعودته إلى عائلته في الأردن.

والأسير أبو جابر هو واحد من بين 22 أسيرا أردنيا تعتقلهم سلطات الاحتلال الإسرائيلي في سجونها.