رام الله - النجاح - أكدت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، أنها تقدمت بالتماسا، لما تسمى "محكمة الاحتلال العليا"، للمطالبة بالإفراج عن جثماني الشهيدين سعد الغرابلي وفادي سمارة، والمحتجزة جثامينهما في ثلاجات الاحتلال منذ عدة أشهر.

وأوضحت الهيئة في بيان صدر عنها، مساء اليوم الأحد، أن التوجه (لمحكمة الاحتلال العليا) يأتي بعد مماطلة النيابة الإسرائيلية لطلبات سابقة للإفراج عن جثماني الشهيدين، وعدم إصدار أي ردود بهذا الخصوص، حيث تم تعيين موعد للنظر في هذا الالتماس بتاريخ 13/7/2021.

وارتقى الأسير الشهيد الغزي سعدي الغرابلي (75 عاما) داخل مستشفى (كابلان) الإسرائيلي بتاريخ 8/7/2020، نتيجة الإهمال الطبي المتعمد بحقه من قبل ادارة سجون الاحتلال وذلك بعد 27 عاما بالأسر، حيث عانى قبل استـشهاده من عدة أمراض تمثلت بارتفاع السكر وضغط الدم، وأورام في البروستات، والمسالك البولية.

وكان الغرابلي من قدامى أسرى قطاع غزة، وهو متزوج وأب لـ10 أبناء استشهد أحدهم وهو أحمد الغرابلي عام 2002، وكان يبلغ من العمر (20 عاما).

ولفتت الهيئة إلى أن الشهيد فادي عدنان سمارة (37 عاما)، استشهد بدم بارد من قبل قوات جيش الاحتلال الإسرائيلية مساء يوم الجمعة 29/5/2020، قرب قرية النبي صالح شمال غرب رام الله، ثم اختطفت جثمانه وما زالت تحتجزه في ثلاجاتها.

والشهيد سمارة من قرية ابو قش شمال رام الله وهو أب ومعيل أسرة من خمسة أطفال (3 أولاد وبنتان) كان أصغرهم رضيعا يبلغ من العمر شهران يوم استشهاده.