نابلس - النجاح - حذر رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين قدري أبو بكر من خطورة تفاقم الحالة الصحية لثلاثة أسرى مصابين بالسرطان، وهم: نضال أبو عاهور، وعماد أبو رموز، وعمر عرابي، محملا سلطات الاحتلال مسؤولية سياسة الإهمال الطبي المتعمدة في سجونها.

وقال أبو بكر في حديث لإذاعة صوت فلسطين، صباح اليوم السبت، إن الأسير أبو عاهور في حالة صحية خطيرة نتيجة فشل كلوي تفاقم الى سرطان بالكلى نتيجة الاهمال الطبي، مشيرا إلى أن معاناة الأسرى في سجون الاحتلال تزداد مع دخول فصل الشتاء بسبب نقص في الأغطية والألبسة المسموح بإدخالها، إضافة الى سوء في التدفئة.

في سياق آخر، أكد رئيس هيئة شؤون الأسرى أن الهيئة مددت إغلاق مقرها في محافظة رام الله والبيرة حتى يوم الأربعاء المقبل للتمكن مع تعقيم المكان بعد ظهور إصابات بكورونا بين الموظفين.