نابلس - النجاح - ذكرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الثلاثاء، أن إدارة سجن النقب بدأت صباح اليوم بإجراء فحص كورونا، للأسرى القابعين في قسم 22 بالمعتقل.

وأوضحت الهيئة، أن إجراء الفحوصات جاء بعد ضغوطات وجهود من قبل الصيب الأحمر الدولي وهيئة الأسرى ووزارة الصحة الفلسطينية، وذلك بعد تبين إصابة أسير محرر بالفيروس، أفرج عنه قبل يومين من معتقل النقب.

واكدت هيئة الأسرى والصحة الفلسطينية ، بأن نتيجة فحص كورونا  للاسير المحرر محمد حزين من مخيم قلنديا، ظهرت (إيجابية) أي أنه مصاب.

وقد افرج عن الاسير الاحد الماضي بعد قضاء تسعة شهور في سجون الاحتلال.

وحملت الهيئة حكومة الإحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى، كونها حتى هذه اللحظة لم تتعامل بجدية لحمايتهم من وصول فيروس كورونا الى اقسامهم وغرفهم التي يحتجزون فيه.