نابلس - النجاح - قال نادي الأسير إنَّ سلطات الاحتلال أعادت اعتقال الأسير المقدسي إسماعيل عفانه لحظة الإفراج عنه من معتقل "النقب الصحراوي"،صباح اليوم الثلاثاء،  وذلك بعد أن أمضى (18) عاماً في معتقلات الاحتلال، وحولته مباشرة إلى مركز تحقيق "المسكوبية".

ولفت إلى أن سلطات الاحتلال تتعمد القيام بهذا الإجراء بحق الأسرى المقدسيين، بحيث تحول لسياسة في السنوات القليلة الماضية ينتهي غالباً بالإفراج عنهم بشروط، وذلك في محاولة لسرقة فرحتهم بالحرية، والتنغيص على عائلاتهم التي تنتظرهم منذ سنوات.