النجاح - قال نادي الأسير، إن الأسير رجائي عبد القادر (35 عاما) من بلدة دير عمار في محافظة رام الله، لا يزال ينتظر العلاج اللازم له بعد الكشف عن إصابته بسرطان الكبد والرئة منذ بداية شهر آذار/ مارس العام الحالي.

ونقل محامي نادي الأسير عن الأسير عبد القادر إثر زيارة أجراها له في معتقل "ايشل"، أن معاناته تتفاقم، وظهر عليه في الآونة الأخيرة انتفاخ في الرقبة والغدة والظهر، بالمقابل تكتفي إدارة معتقلات الاحتلال بتزويده بالمسكنات والمنوم.

وأوضح الأسير أن الأطباء أبلغوه مجددا أنه من المفترض أن يبدأ العلاج الكيماوي هذا الأسبوع، علما أن هناك توصية سابقة من المستشفى فيما يتعلق بعلاجه، إلا أن إدارة معتقلات الاحتلال لم تأخذ بها، وتستمر في سياسة المماطلة.

يشار إلى أن الأسير عبد القادر أب لطفلين، وهو معتقل منذ تاريخ الثاني من كانون الأول/ ديسمبر 2015 ومحكوم بالسّجن لمدة (45) شهرا.