النجاح - دخل، اليوم الثلاثاء، الأسير شادي ابراهيم قاسم عموري (39 عاما)، من مخيم جنين، عامه الـ 16 في سجون الاحتلال.

وذكر نادي الأسير، أن الأسير عموري اعتقل عام 2002، ومحكوم بالسجن المؤبد وعشرين عاما.

من جهتها، ذكرت شقيقة الأسير لـ"وفا"، أنه بالرغم من الأسر إلا أنه تمكن من إكمال دراسته الجامعية، وحصل على شهادة في الخدمة الاجتماعية في جامعة القدس المفتوحة، والاحتلال حرمه من إلقاء نظرة الوداع على والدته، والتي توفيت قبل 7 سنوات .