النجاح - أكدت لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة على أهمية الدور الإنساني للمنظمات الدولية في توفير الحماية اللازمة للأسرى الفلسطينيين والتخفيف من معاناتهم وعذاباتهم في السجون الإسرائيلية .

 جاء هذا خلال اللقاءات التي جمعت لجنة الأسرى لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة بممثلي المنظمات الدولية والإنسانية في مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان ومقر الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر بغزة حيث قامت لجنة الأسرى بتسليم 3 مذكرات حول استشهاد الأسير المقدسي عزيز عويسات بفعل التعذيب والإهمال الطبي الإسرائيلي المتعمد وحول الظروف الإعتقالية التعسفية التي يعيش الأسرى الفلسطينيين تحت مقصلتها .

 وكان وفد من لجنة الأسرى التقت صباح اليوم الثلاثاء الموافق بالسيد نيل توبن مدير المكتب الفرعي لمكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان بغزة وبالسيد غيرنوت ساور مدير مكتب غزة التابع لمكتب الأمين العام للأمم المتحدة والسيد جيلان مدير مكتب اللجنة الدولية للصليب الأحمر بغزة وجرى إطلاعهم على ظروف واستشهاد الأسير المقدسي عزيز عويسات بمستشفى آساف هاروفيه الإسرائيلي والظروف الإعتقالية للأسرى الفلسطينيين وحرمانهم من أبسط الحقوق الإنسانية ومن بينها الحرمان من العلاج والمنع من الزيارة بسن قوانين عنصرية حرمت في الآونة الأخيرة أسرى حماس وعدد كبير من أهالي أسرى قطاع غزة من حق الزيارة والحرمان من إدخال الطعام والملابس والمستلزمات اليومية للأسرى إلى جانب العزل والنقل التعسفي والإعتقال الإداري وتعذيب الأسرى المرضى والإقتحامات والتفتيش الليلي والعاري.