النجاح - أفرج الاحتلال مساء اليوم الخميس، عن أسيرين من مدينة نابلس، وهما: سامي أبو حمادة ومحمد مازن دويكات.

وأفرج الاحتلال عن الأسير سامي أبو حمادة من مخيم بلاطة شرقي مدينة نابلس، بعد اعتقال دام لمدة ١٥ عاما، وكان قد اعتقل أبو حمادة في مارس/آذار عام 2003.

كما أفرج الاحتلال مساء اليوم، عن الأسير محمد مازن دويكات، من منطقة بلاطة البلد شرقي مدينة نابلس.

واعتقلت قوات الاحتلال دويكات في ديسمبر عام 2016، وصدر بحقه حكم بالسجن 16 شهرا وغرامة مالية قدرها 5000 شيكل.

يشار إلى أن دويكات أصيب خلال اعتقاله بضعف شديد في بصره، نتيجة الإهمال الطبي، ما أدى إلى فقدانه حاسة البصر بنسبة كبيرة.

فيما يلي مقابلة مع الأسير المحرر محمد مازن دويكات: