النجاح - قالت الأسيرة المحرّرة هنادي راشد (22 عاماً)، من الخليل، أن الأسيرات يتعرّضن لانتهاكات يومية داخل سجن "الدامون" ويعانين من الاكتظاظ في غرفهن.

وأوضحت المحرّرة راشد حسب بيان صحفي لنادي الأسير، اليوم الثلاثاء، أن إدارة السّجن تحتجز (23) أسيرة في غرفتين فقط، مشيرة إلى أن الأسيرات تعرّضن خلال الأشهر الماضية لعدّة عمليات قمع وتنكيل واعتداء عليهن بالضّرب على أيدي السجّانات، كما تعرّضن للعزل في الزنازين الانفرادية.

وبيّن النادي أن سلطات الاحتلال أفرجت عن المحرّرة راشد قبل عدّة أيام بعد انتهاء محكوميتها البالغة (16 شهراً)، علماً أنها أم لطفلين، مشيراً إلى أنها كانت قد تعرّضت للتنكيل خلال اعتقالها، إذ قام أحد المحقّقين بضربها على عنقها وظهرها بالعصا، والصراخ عليها وشتمها بألفاظ نابية.

يشار إلى أن (57) أسيرة يقبعن في سجون الاحتلال، موزّعات على سجني "الدامون" و"هشارون"، بينهنّ (10) قاصرات وتسع أمّهات.