النجاح - يشرع أسرى حركة الجهاد الإسلامي في سجن "النقب" الصحراوي، اليوم الأحد، بخطوات تصعيدية ضد إدارة مصلحة السجون، وسط توتر في صفوف أقسام السجن.

وكانت الهيئة القيادية العليا لأسرى حركة الجهاد، قد استنفرت كافة أسراها في سجون الاحتلال، لدعم أسراها في سجن النقب في خطواتهم التصعيدية.

وطلبت الهيئة من أبنائها في السجون إلى التكاثف والتوحد حتى تحقيق مطالبهم كافة، مؤكّدة على أنّها ستبدأ بخطوات تكتيكية موحَّدة في حال رفضت إدارة مصلحة السجون مطالب الأسرى المتمثلة في "تجميع أسرى الحركة في سجن النقب داخل قسم واحد، والتوقف عن نقلهم لأقسام وسجون أخرى".

واعتبرت الهيئة أنَّ إجراءات إدارة السجن المتمثلة بتفريق الأسرى، ورفض مطالبهم بمثابة خرق واضح لحقوقهم التي كفلتها كلُّ القوانين الدوليَّة والمحليَّة.