النجاح - اعتصم عدد من أهالي الأسرى، وممثلو فصائل العمل الوطني في طولكرم، اليوم الثلاثاء، أمام مكتب الصليب الأحمر في المدينة، تضامنا مع الأسرى القابعين في سجون الاحتلال، في ظل تأكيد على ضرورة بذل كافة الجهود للضغط نحو تحسين ظروف معيشتهم والإفراج عنهم.

وطالب المعتصمون المؤسسات الدولية والحقوقية بأخذ دورها في الإفراج عن الأسرى خاصة المرضى والأطفال والأسيرات منهم، محذرين من خطورة الأوضاع السيئة للأسرى المرضى الذين يعانون من إهمال طبي متعمد.

وناشد والد الأسير عبد الرحمن فودة، جماهير شعبنا إلى حشد أكبر للتضامن مع الأسرى ومساندتهم ودعم صمودهم لأنهم بأمس الحاجة لوقفة جادة من جميع فئات شعبهم.

وطالب منسق فصائل العمل الوطني بطولكرم صايل خليل، المؤسسات المحلية بحشد أكبر للتضامن مع الأسرى، والضغط على المؤسسات الدولية والصليب الأحمر الدولي للقيام بدورها الحقيقي في الضغط لإنهاء معاناة الأسرى والإفراج عنهم.

وأكد والد الأسير أحمد فني المحكوم 3 مؤبدات و20 عاما، والقابع في سجن "هداريم"، ضرورة أن يكون الاعتصام على مستوى أكبر، خاصة أن الأسرى بحاجة للمساندة والدعم أمام إجراءات الاحتلال التعسفية بحقهم، مشيرا إلى أنه يتواصل مع ابنه من خلال الزيارات ويستمد المعنويات العالية منه ومن زملائه الأسرى الذين يحملونه دائما السلام لأبناء شعبهم كافة.