النجاح - يواصل الأسير بلال ذياب (32 عاماً)، إضراباً عن الطعام بشكل متقطع، حتى البتّ في قضية اعتقاله الإداري، حسبما افاد نادي الأسير الفلسطيني، اليوم الأربعاء.

وعقب زيارة محاميه للأسير ذياب في سجن "مجدو"، أوضح نادي الأسير أن أمراً بالاعتقال الإداري كان قد صدر بحق ذياب لمدة ستة شهور، ولم يصدر قرار بتثبيته بعد، مشيراً إلى أن الأسير سيشرع بإضراب مفتوح يوم الأحد المقبل، إذا تم تثبيت الأمر الإداري.

وأضاف المحامي أن الأسير ذياب يقبع في زنزانة انفرادية في سجن "مجدو"، تفتقر لأدنى مقوّمات الحياة، كما أنه لم يتمكّن من تبديل ملابسه منذ اعتقاله بتاريخ 13 تموز/ يوليو المنصرم.

ويشار إلى أن الأسير ذياب كان قد اعتقل سابقاً لعدّة مرات، وخاض إضراباً سابقاً لمدّة 78 يوماً، احتجاجاً على اعتقاله الإداري.