النجاح - طالب مدير نادي الأسير في محافظة طوباس والأغوار الشمالية محمد صوافطة، المؤسسات الحقوقية، وعلى رأسها اللجنة الدولية للصليب الأحمر، بالتدخل العاجل من أجل إنقاذ حياة الأسير محمد سعيد بشارات الذي نقل لمستشفى “آساف هروفيه” الإسرائيلي نتيجة وضعه الصحي الصعب.

والأسير بشارات من بلدة طمون معتقل منذ تاريخ 1/8/2001 وكان عمره لدى اعتقاله لا يتجاوز الـــ16 عاما، وحكم عليه بالسجن 18 عاما.

قضى الأسير بشارات حتى اليوم 16 عاما ومتبقي له سنتان من حكمه، قبل 15 يوما وبدون أي عوارض أو أوجاع سابقه تم مداهمة القسم الموجود بداخله ونقله لجهة غير معروفه، حسب مدير نادي الأسير في محافظة طوباس.

بعد يومين من نقله لمستشفى "سوروكا" تم الإبلاغ عن خلل في وظائف الكلى لديه، ومن ثم نقل لمستشفى "الرملة"، اليوم وصل خبر من خلال رئيس نادي الأسير قدورة فارس بانه يرقد في مستشفى "اساف روفيه" دون اطلاع كامل على وضعه الصحي.