نابلس - النجاح -  صرح جاريد كوشنر مستشار وصهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بأن هناك بعض القوى التي تمنع إحلال السلام بمنطقة الشرق الأوسط، معتبرا الشعب الفلسطيني "رهينة لقيادة سيئة جدا".

وذكر في مقابلة مع قناة "سي بي إس"، بأن هناك "كثيرين من يريدون للمنطقة أن تكون غارقة في النزاعات القديمة، والرئيس ترامب رفض أن يسمح لهؤلاء بإملاء الأجندة، وبالعكس حاول توحيد الناس حول مصالح مشتركة".

وقال أن "حركة "حماس" كانت لها خطة واحدة خلال السنوات العشر الماضية والمجتمع الدولي كان غبيا إلى حد كاف ليسمح لها بالمضي قدما بها".

وأضاف: "ما قمنا به هو التوجه نحو الفلسطينيين، ووضعنا خطة كبيرة على الطاولة، وسكان غزة محتجزون حاليا رهائن لدى قيادات "حماس" التي تعتبر "منظمة إرهابية".

وتابع قائلا: "ولكن لدينا خطة على الطاولة إذا كانوا راغبين في التمسك بالسلام".

ولفت إلى أن خطة ترامب للتسوية في الشرق الأوسط المعروفة إعلاميا بـ"صفقة القرن" من شأنها أن تقلص الفقر وتوفر أكثر من مليون فرصة عمل ومضاعفة الناتج المحلي الإجمالي الفلسطيني.

وأضاف: "ولكن للأسف فإن الشعب الفلسطيني رهينة لقيادة سيئة جدا، ولكن لا يمكننا أن نسمح بأن يعيق ذلك المنطقة كلها ويمنعها من المضي قدما إلى الأمام".

ووصف كوشنر الاتفاق بين الإمارات وإسرائيل بشأن تطبيع العلاقات بأنه "تاريخي"، لافتا إلى أنه أول اتفاق سلام بين إسرائيل ودولة عربية منذ 26 عاما.