نابلس - النجاح - قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، أحمد مجدلاني، اليوم الجمعة، :" إن ما أقدمت عليه دولة الامارات من توقيع اتفاق مع دولة الاحتلال الإسرائيلي هو بمثابة خدمة مجانية لرئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، والرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وأوضح مجدلاني خلال حديثه لفضائية النجاح : نتنياهو اكد أنه لن يتراجع عن الضم ليؤكد أنه قام بالسلام لأجل السلام، وأنه يمكن صنع السلام مع العرب دون فلسطين.

وشدد مجدلاني أن الخطوة القادمة ستكون تحصين جبهتنا الداخلية وتعميق وتطوير العلاقة مع حماس، مؤكدا "توحيد الموقف الفلسطيني، وتحصين الجبهة الداخلية ضرورة لمجابهة التحديات".

وأضاف: القيادة الفلسطينية ستقيم من جديد ترتيب أوراقها في ضوء التطورات السياسية، مؤكداً الجهوزية لبحث نقاط عملية ملموسة لتحقيق المصالحة".

وتابع: مجدلاني سنستمر بالعمل على تعزيز الجبهة الدولية، وسندعو لمؤتمر دولي للسلام على أساس الشرعية الدولية. مؤكداً أن "اسرائيل" تسعى لتعميق الانقسام العربي وإضعاف الموقف الفلسطيني.

وأشار مجدلاني إلى أن الطرف الأكثر ترشيحاً للعلاقات مع "إسرائيل" الآن هو السودان.

يذكر أن دولة الإمارات العربية المتحدة قد توصلت لاتفاق مع الاحتلال الإسرائيلي بزعامة بنيامين نتنياهو، أمس الخميس، بوساطة أمريكية، بموجبه تؤجل "إسرائيل" ضم أراض فلسطينية، إضافة إلى وضع خارطة طريق نحو تدشين التعاون المشترك بين البلدين وصولا إلى علاقات ثنائية.