نابلس - النجاح - أشار رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، إلى أن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، تراجع عن دعم مخطط الضم في الضفة الغربية المحتلة، مشيرًا إلى أن ذلك "ليس في سلم أولوياته" في الوقت الراهن.

وقال نتنياهو في مقابلة أجراها مع القناة 20 اليمينية الإسرائيلية، الإثنين، إنه "كان واضحا منذ البداية أننا لن نتمكن من فرض سيادتنا (على مناطق في الضفة المحتلة) دون موافقة أميركية. لو لم نكن بحاجة إلى الموافقة الأميركية كنت أقدمت على هذه الخطوة منذ فترة طويلة، ولكان رؤساء حكومة آخرون قد فعلوا ذلك".

وأضاف "الرئيس ترامب مشغول حاليا بأشياء أخرى، لم تعد المسألة في سلم اهتماماته، وأنا أقول ذلك بصراحة"، وأضاف "آمل أن نتمكن أيضًا من نزع الاعتراف بسيادتنا وتطبيق السيادة وربما مصالح سياسية أخرى مهمة لـ"إسرائيل" في المستقبل القريب".

وقال "لقد نجحت بالحصول على اعتراف أميركي بالقدس عاصمة لنا ونقل السفارة إليها، وبسيادة "إسرائيل" على الجولان (السوري المحتل) وكذلك حصلت على اعتراف أميركي بشرعية المستوطنات بالضفة الغربية المحتلة".

يذكر أن نتنياهو كان قد عبّر في أكثر من مناسبة عن عزمه على تنفيذ ضم أحادي الجانب لمناطق في الضفة المحتلة، وحدد في الاتفاق الائتلافي مع "أزرق أبيض"، بداية تموز/ يوليو المقبل بداية لبدء تنفيذ إجراءاته..