نابلس - النجاح -  أطلع مندوب دولة فلسطين لدى الأمم المتحدة رياض منصور، الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيرش، خلال لقائه فجر اليوم الأربعاء، على موقف دولة فلسطين الرافض لسياسة الضم الاسرائيلية، حال قيام اسرائيل بإعلانها أو تنفيذها، مطالبا الأمم المتحدة، بصفتها أيضا عضوا في اللجنة الرباعية، ببذل كل الجهود لمنع اسرائيل من الإقدام على هذه الخطوة. 

ودعا منصور الأمين العام الى ضرورة بذل مساعيه مع كافة الأطراف التي يمكن أن تثني إسرائيل عن القيام بهذه الخطوة باعتبارها مدمرة لأي فرصة سانحة للحوار وتحقيق السلام والأمن في المنطقة، وتكثيف العمل في مجلس الأمن، المعني بصون السلم والأمن الدوليين، للقيام بمسئولياته تجاه القضية الفلسطينية وفق مرجعيات وأسس الحل السلمي والعادل والشامل، بهدف تشكيل جبهة دولية واسعة للتصدي لمخططات الضم الإسرائيلية. 

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي جرى عبر تقنية التواصل المرئي بحضور الترويكا العربية والتي تشتمل على المندوبين الدائمين لكل من سلطنة عمان، ودولة قطر، ودولة الكويت، بالإضافة إلى المندوبين الدائمين  لجمهورية مصر العربية، والمملكة الأردنية، والجمهورية اللبنانية.

 حيث اكد مندوبي تلك الدول على الموقف العربي الرافض لقيام اسرائيل بضم الأراضي العربية المحتلة ونيتها ضم غور الأردن والمستوطنات الإسرائيلية في الأرض الفلسطينية المحتلة، وفق ما ورد مؤخرا في إعلان وزراء الخارجية العرب في اجتماعهم الطارئ المنعقد في 30 أبريل 2020. 

من جهته أكد غوتيرش على موقف الأمم المتحدة الثابت والواضح بشأن ضم الأراضي المحتلة باعتبارها خطوة غير قانونية، وأنه لن يدخر جهدا مع الأطراف المعنية أملا في تفادي سياسة الضم.