النجاح - أكدت حركة حماس، اليوم الجمعة، أن "المبادرة الإنسانية المسؤولة التي طرحها رئيس الحركة في قطاع غزة يحيى السنوار بشأن ملف الأسرى تعكس مرونةً بإدارته وتضع الاحتلال "الإسرائيلي" أمام اختبار جديد".

وقال المتحدث باسم الحركة فوزي برهوم في بيان صحفي مكتوب، اليوم الجمعة: إن "المبادرة تعكس قيم وأخلاق ومبادئ هذه الحركة التي قدمت الإنسان وحياته وحريته وكرامته على كل شيء، ومرونتها في التعامل مع هذا الملف".

وكان السنوار قال خلال لقاء تفاعلي مساء أمس إنه "يمكننا أن نقدم تنازلًا جزئيًا في ملف جنود الاحتلال الأسرى لدى الحركة مقابل إفراجه عن الأسرى الفلسطينيين، كبار السن والمرضى والنساء والأطفال، كمبادرة إنسانية في ظل أزمة فيروس كورونا".

وشدد برهوم على أن هذه المبادرة وضعت الاحتلال "الإسرائيلي" أمام اختبار جديد، ليثبت مدى جديته في التعامل مع قيم العدالة والإنسانية، ومصداقية قياداته أمام المجتمع "الإسرائيلي" وأهالي الجنود المفقودين في غزة.