النجاح -  قالت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير حنان عشراوي إن تصريحات نتنياهو  التي يحاول من خلالها  كسب أصوات المستوطنين المتطرفين تعكس فكرا وايدلوجيا دولة إسرائيل العنصرية المتطرفة التي تقوم على سلب أراضي فلسطين التاريخية ومحاربة حق شعبنا في تقرير مصيره وإقامة دولته المستقلة ذات السيادة".

وأوضحت في تصريح صحفي، اليوم الأحد، "إن تصريحات نتنياهو بشأن تطبيق السيادة الكاملة على جميع المستوطنات بالضفة الغربية ليست مجرد شعارات انتخابية بل تفضح سياساته وممارساته القائمة على الأرض".

وأكدت عشراوي أن دولة الاحتلال وبالتواطؤ مع الإدارة الأميركية تعمل بشكل ممنهج ومدروس للقضاء التام على الوجود الفلسطيني من خلال فرض أمر واقع على الأرض يقوم على تشريع الاستيطان وضم المستوطنات والامتداد والتوسع على حساب ممتلكات ومقدرات المواطن الفلسطيني والتنكيل بشعبنا وتنغيص حياته اليومية وتعزيز سياسات التهجير القسري والتطهير العرقي وصولا الى  إقامة إسرائيل الكبرى.

ولفتت عشراوي الى إغلاق قوات الاحتلال الإسرائيلي أبواب جمعية برج اللقلق المجتمعية في البلدة القديمة بمدينة القدس المحتلة، ومنعها إقامة دوري العائلات المقدسية واعتقالها القائمين على الجمعية، إضافة الى الهجمة المتواصلة على العيسوية والشيخ جراح وجبل المكبر وسلوان وغيرها من القرى والإحياء المقدسية بهدف تمزيق القدس وتغيير الوضع القائم فيها وفرض واقع سياسي ديمغرافي وجغرافي جديد على الأرض.

واشارت إلى أن القدس المحتلة تقع على رأس هذه السياسات حيث يتم استهدافها يوميا وبشكل ممنهج، من خلال تكريس عمليات التهويد والاحلال القائمة على هدم المنازل والاعتداء على حرمة المقدسات الدينية وتعزيز الاستيطان وسحب الهويات وتفكيك النسيج الاجتماعي والقضاء على الموروث الحضاري والتاريخي والثقافي والديني وإعاقة جميع مناحي الحياة لأبناء شعبنا في المدينة المقدسة.