نابلس - النجاح - أعلنت الرئاسة ، عن موقفها من "ورشة العمل"، التي يعتزم البيت الأبيض، عقدها في العاصمة البحرينية المنامة، الشهر المقبل.

وقال الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة لقناة (CNN) إن "ورشة العمل" التي أعلنت عنها أمريكا والتي تشكل الجزء الأول من خطة السلام في الشرق الأوسط "عقيمة".

ورأى أبو ردينة أن "أي خطة اقتصادية بلا آفاق سياسية لن تفضي إلى شيء".

وتابع : "لن يقبل الفلسطينيون أي اقتراحات دون قيام دولة فلسطينية عاصمتها القدسالشرقية".

وعند سؤاله عما إذا كان سيحضر الفلسطينيون ورشة العمل التي أعلن عنها البيت الأبيض، في وقت سابق الأحد وستعقد في العاصمة البحرينية المنامة، قال إن هذا القرار يعود للرئيس محمود عباس .

وأردف أبو ردينة قائلا إنه عندما عُقد اجتماع مماثل في واشنطن في مارس/أذار من عام 2018 من أجل تحسين الأوضاع الاقتصادية لأهالي غزة ، اختار الفلسطينيون عدم الحضور.

يشار إلى أن البيت الأبيض، أعلن مساء أمس الأحد، عن عزمه عقد "ورشة عمل" في المنامة في يونيو/حزيران المقبل، بمشاركة وزراء مالية عدة دول في الشرق الأوسط وعدد من رجال الأعمال البارزين في الشرق الأوسط بهدف إنعاش اقتصاد المنطقة.

بدوره، أكد جارد كوشنر مستشار وصهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أن خطة السلام " صفقة القرن " ستؤجل حتى إشعار آخر، لافتا إلى أن التركيز الآن على الشق الاقتصادي منها.