نابلس - النجاح - اجتمع عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير، والمركزية لحركة "فتح" عزام الأحمد في العاصمة الاردنية عمان، مع رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري.

وناقش الجانبان جدول الأعمال المطروح على اجتماع اتحاد البرلمان العربي الذي انطلق ليلة أمس في عمان، والذي يكتسب أهمية خاصة في ظل العقبات المتلاحقة أمام جهود عملية السلام في الشرق الأوسط نتيجة مواقف الإدارة الأميركية الأخيرة وتحركها لفرض حل استسلامي على الشعب الفلسطيني والأمة العربية، بما ينسجم مع سياسة اليمين الإسرائيلي المتطرف، خاصة ما يتعلق بالقدس واللاجئين والاستيطان ويتعارض مع مبادرة السلام العربية التي أكدت إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس، ومناقشة تنقية أجواء العلاقات العربية بما يعزز قدرة الأمة العربية على مجابهة المخاطر التي تتعرض لها لتمزيق وحدتها .

وبحث الاحمد وبري أوضاع المخيمات الفلسطينية في لبنان وتعزيز أمنها واستقرارها وأبعادها عن كل المحاولات التي تجري لبث الفرقة والخلافات داخلها بأساليب خبيثة .

وعبر الأحمد عن شكر وتقدير الرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية، للرئيس بري على الجهود التي يبذلها من أجل المحافظة على الأمن والاستقرار في المخيمات ومحيطها اللبناني وتحسين الأوضاع .