نابلس - النجاح - استقبل عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير، والمركزية لحركة فتح عزام الأحمد، السبت، في مكتبه بمدينة رام الله، سفير روسيا الاتحادية لدى دولة فلسطين حيدر أغانين.

وسلم الأحمد السفير الروسي، رسالة خطية من الرئيس محمود عباس إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، تتعلق بالتطورات الأخيرة، واقتطاع حكومة نتنياهو جزءا من أموال المقاصة بشكل مناقض لاتفاق باريس الاقتصادي والموقع بين الجانبين، في خطوة تخالف القوانين الدولية، ولابتزاز القيادة الفلسطينية والضغط عليها لمنع قيامها بواجباتها تجاه عائلات الأسرى والشهداء، الذين ناضلوا من أجل حرية شعبهم وإنهاء الاحتلال، وهم يستحقون كل الرعاية مهما كانت المصاعب والضغوط.

كما عبر الرئيس في رسالته، عن شكره وتقديره للاتحاد الروسي على ما بذله ويبذله من أجل وحدة الموقف الفلسطيني، وانتزاع ورقة الانقسام التي تستخدمها سلطة الاحتلال والإدارة الأميركية لتصفية القضية الفلسطينية، وعبر عن شكره على رعاية معهد الاستشراق والخارجية الروسية للقاء الأخير الذي جرى بين الفصائل الفلسطينية، من أجل تأكيد موقفها السياسي لإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية على الأراضي المحتلة عام 1967 والقدس الشرقية عاصمة لها، وحق العودة وفق قرار 194، بقيادة منظمة التحرير الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا الفلسطيني.