رام الله - النجاح -  قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الدكتور صائب عريقات: إن ما يحدث في الساحة الداخلية الاسرائيلية هو نتاج لمن سيكون متطرف أكثر ضد الشعب الفلسطيني.

وأضاف عريقات، أن استقالة وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، هي نتيجة عدم رضاه عن عدد الصواريخ التي اطلقت على قطاع غزة وعدد الشهداء الذين ارتقوا والمباني التي دمرت خلال العدوان الاخير.

وأعرب عن خشيته أن تشهد حملاتهم الانتخابية القادمة المزيد من التطرف وعمليات القتل، مطالبا العالم أن يبدأ بمسائلة ومحاسبة "اسرائيل" على جرائمها وتجفيف مستنقع الاحتلال الاسرائيلي لتحقيق السلام والأمن.

وفيما يتعلق بإخفاق مجلس الامن بإدانة العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة، قال عريقات: إن ادارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هي جزء من المخطط الذي يقوده نتنياهو في إطار ما تسمى صفقة القرن، مشيرا الى ادارة ترامب تبنت مواقف بينيت وليبرمان لفرض الحقائق على الارض.