النجاح - غادر وفد حركة فتح العاصمة المصرية القاهرة، اليوم الأربعاء، بعد انتهاء لقاءاته مع الجانب المصري لبحث ملف المصالحة، والتعرف على رد حماس بشأن الورقة المصرية.

وقالت مصادر صحفية إن "وفد فتح غادر القاهرة بعد انتهاء لقاءاته في القاهرة مع الجانب المصري لبحث ملف المصالحة والتعرف على رد حماس بشان الورقة المصرية".

وكان قد بدأ اليوم الاربعاء، الاجتماع الثالث لوفد حركة فتح في القاهرة برئاسة عزام الأحمد عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة فتح من أجل بحث سبل إتمام المصالحة الوطنية وإنهاء الانقسام.

وأفاد صوت فلسطين بأن هذا الاجتماع يعقد مع المخابرات المصرية، مشيرا إلى أن الأحمد قال في تصريحات له أمس إن حماس تماطل حتى اللحظة في ردها على الورقة المصرية.

وكان عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد، انتقد حركة حماس بشأن رد فتح على الورقة المصرية بشأن المصالحة الفلسطينية واصفا إياها بالسلبية.

واعتبر الأحمد في تصريحات صحفية، أن ملاحظات حماس تؤكد عدم وجود رغبة لديها لإنهاء الانقسام، مشيراً إلى أن القاهرة هي التي ستحدد الخطوات اللاحقة بشأن المصالحة.