ترجمة : علا عامر - النجاح - أظهر إستطلاع رأي إسرائيلي دعم السكان الإسرائيليين لمفاوضات التوصل إلى وقف إطلاق نار مع حركة حماس، ولكن بشرط أن تشمل هذه المفاوضات الإفراج عن  الجنود الأسرى الذين إعتقلتهم حركة حماس خلال العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة عام 2014.

وأشارت هذه الإحصاءات إلى أن ما يقارب 57% من الإسرائيليين ذات الأصول اليهودية يؤيدون محادثات التهدئة مع حماس، في حين أن نسبة النأييد قفزت لتصل إلى نسبة 81% بين أفراد الأحزاب اليسارية.

أما عن أفراد الأحزاب اليمينية فقد انقسمت آرائهم ما بين مؤيدين تصل نسبتهم إلى 45%، ومعارضين تصل نسبتهم إلى 47%، وفقا لما جاء في صحيفة تايمز أوف إسرائيل العبرية.

وأشار هذا الإستفتاء إلى أن 78% من الإسرائيليين أكدوا على معارضتهم لوجود إتفاق سلام مع حركة حماس في حال عدم الإتفاق على اطلاق سراح الجنود الأسرى.

وتجري القاهرة مفاوضات غير مباشرة بين حركة حماس وبعض الفصائل في قطاع غزة مع الاحتلال الإسرائيلي بشأن التوصل لتهدئة طويلة المدى، بعيداً عن منظمة التحرير الفلسطينية، لإنهاء معاناة قطاع غزة،  في المقابل توقف المقاومة في غزة إطلاق الصواريخ على الأراضي المحتلة وإنهاء مسيرات العودة على الحدود الشرقية للقطاع.