النجاح -  جرى اتصال هاتفي، مساء اليوم الأربعاء، بين رئيس دولة فلسطين محمود عباس، ورئيس جمهورية مصر العربية عبد الفتاح السيسي.

وجرى خلال الاتصال الحديث عن الجهود المصرية لتحقيق المصالحة الوطنية، وقد أكد الرئيس السيسي على مواصلة مصر لدورها واستمرار جهودها في رعاية المصالحة، حرصا منها على تعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية وشرعيتها بقيادة الرئيس محمود عباس.

بدوره، ثمن الرئيس عباس الدور المصري المستمر في دعم حقوق الشعب الفلسطيني، وجهودها لتحقيق المصالحة الوطنية من أجل التصدي لكل المؤامرات التي تستهدف القضية الفلسطينية، وصولاً لتحقيق أهداف شعبنا في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس .

وجدد التأكيد على أهمية الدور المصري ورعايته لتحقيق المصالحة كما كان على الدوام.

وتم الاتفاق، على استمرار التنسيق والتشاور المستمر خلال الأيام المقبلة.