النجاح - أدانت فرنسا، يوم الاثنين، القرارات الجديدة التي اتّخذتها سلطات الاحتلال والتي تتيح بناء آلاف الوحدات الاستيطانية في الضفة الغربية والقدس المحتلة.

وقالت الناطقة باسم وزارة أوروبا والشؤون الخارجية الفرنسية في تصريح صحفي "ان هذه القرارات وأعمال الهدم والإجلاء التي تطال المواطنين الفلسطينيين في المنطقة "ج" وخاصة في المنطقة المعروفة باسم "E1" تصبّ في الخطة عينها التي تهدد مباشرة استمرارية الدولة الفلسطينية المستقبلية".

ودعت فرنسا الاحتلال إلى إعادة النظر في هذه القرارات والتخلّي عن خطة الاستيطان، بغية صون حلّ الدولتين اللتين من المفترض أن تتخذان من القدس عاصمة لهما، وتكرر فرنسا تمسّكها بهذا الحلّ.