النجاح - استقبل رئيس دولة فلسطين محمود عباس، اليوم الخميس، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، وزير الخارجية البرازيلي الويزيو نونيس، والوفد المرافق له.

وأطلع سيادته الضيف على آخر مستجدات الاوضاع في الأراضي الفلسطينية، والمأزق الذي وصلت إليه العملية السياسية جراء القرار الأميركي بخصوص مدينة القدس، والاجراءات الإسرائيلية الاستفزازية.

وأشار الرئيس إلى ضرورة تشكيل آلية دولية متعددة الأطراف تنبثق عن مؤتمر دولي للسلام، تعمل على احياء العملية السياسية وفق قرارات الشرعية الدولية، وذلك من اجل تحقيق السلام العادل والشامل في المنطقة، لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود الرابع من حزيران.

وثمن سيادته، مواقف البرازيل الداعمة للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة في مختلف المحافل الدولية، مؤكدا حرص فلسطين على تعزيز العلاقات الثنائية المميزة التي تربط الشعبين الصديقين.

بدوره، أكد الوزير البرازيلي دعم بلاده للعملية السياسية القائمة على مبدأ حل الدولتين، لإقامة الدولة الفلسطينية.

وأشار إلى أن البرازيل ستستمر في تقديم الدعم للشعب الفلسطيني في مختلف المجالات، وتبادل الخبرات، من أجل تقوية العلاقات الثنائية بين الشعبين والبلدين.

وحضر اللقاء، وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، ومستشار الرئيس الدبلوماسي مجدي الخالدي، وسفير فلسطين لدى البرازيل إبراهيم الزبن.