عاطف شقير - النجاح - قال الدكتور فايز أبو عيطة نائب أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح لـ" النجاح الاخباري" لن نسمح بانهيار المصالحة وسنعمل جاهدين من أجل تحقيق المصالحة وسنتمكن من تجاوز حالة البطء في تنفيذ عملية المصالحة وتطبيق اتفاق ما تم عليه في 12 اكتوبر من الشهر المنصرم.

وأوضح أبو عيطة أن اعلان ترامب القاضي بأن القدس عاصمة لدولة اسرائيل والتحديات التي تواجه القضية الفلسطينية تفرض علينا المحافظة على المصالحة والعمل على تعجيل خطواتها لمواجهة المخططات الامريكية- الاسرائيلية التي تستهدف حاضر القضية الفلسطينية ومستقبلها.

وأشار أبو عيطة أن التفرغ لمواجهة اعلان ترامب على مختلف الصعد السياسية والميدانية لربما أبطأ عجلة المصالحة موضحا ان عجلة المصالحة تسير.