غيداء نجار - النجاح - قال الخبير الإسرائيلي في الشؤون العربية جاكي خوجي إن إسرائيل لديها معلومات تشير إلى أن مصر أرسلت رسالة إلى جميع أطراف المصالحة الفلسطينية، أنه في حال فشل المصالحة فإنها ستنفجر في وجوه جميع هذه الأطراف.

وفي هذا الخصوص، عقب الكاتب والمحلل السياسي احمد عوض، قائلاً "لا نحتاج لخبير إسرائيلي أو لتحذير من مصر،نحن أعرف بمصالحنا، ونعلم أن المصالحة طوق نجاة للمستقبل الفلسطيني، وأنها فرصة أخيرة للفلسطينيين ليلملموا جراحهم ويذهبون نحو موقف سياسي وأمني واقتصادي وثقافي واحد".

وأضاف "الانقسام يضر بنا، فكل من حركتي فتح وحماس لديها مشاكل وتحتاج للمصالحة،والقضية الفلسطينية تصل لطريق مسدود، والمصريون أيضاً لهم مصلحة كبيرة في هذه المصالحة، وانفجار المباحثات ستكون مسؤولية الجميع وهي مسؤولية تاريخية ونضالية وإنسانية وفلسطينية بامتياز".

وينوه عوض أنه يجب توفير كل عناصر نجاح المصالحة، ففشلها سيؤدي لبعثرة كل شيء، وهي رد حقيقي لكل شيء، ومصلحة فلسطينية بامتياز. لربما هذه العوامل لا تجتمع مرة أخرى أو ربما بعد سنوات فيجب استغلال كل الوقت والثواني لتحقيق المصالحة.