نابلس - النجاح - حذر قاضي قضاة فلسطين، مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية محمود الهباش من التداعيات الخطيرة للقرار الذي صدر عن ما تسمى "لجنة التعليم" في الكنسيت الإسرائيلية، والقاضي بإلزام المدارس التابعة لوزارة التربية والتعليم الإسرائيلية بإدراج المسجد الأقصى المبارك ضمن جولاتها التعليمية للطلبة اليهود .

وقال الهباش في بيان صحفي، إن دولة الاحتلال تمارس كافة الحيل والفبركات وتستخدم الأكاذيب وتزوير الحقائق لمحاولة إثبات أية صلة لليهود في المسجد الأقصى المبارك، تمهيدا لفرض سيطرة إسرائيلية على المسجد ضمن حلقات تهويد المدينة المقدسة .

وطالب المجتمع الدولي بالتدخل العاجل للجم العدوان الإسرائيلي المستمر على الحرم القدسي الشريف، ومنع أي خطوات تقوم بها دولة الاحتلال لتغيير الوضع التاريخي في المسجد الأقصى المبارك الذي أكدت القرارات الدولية أنه مكان إسلامي خالص لا حق لغير المسلمين فيه.

وحذر قاضي القضاة من أن دولة الاحتلال تلعب بالنار وتعمل على إشعال فتيل الحرب الدينية في العالم من خلال استمرار الاعتداء على المسجد الأقصى المبارك، الذي هو جزء من عقيدة كل مسلم على وجه الأرض، والتي لن يسلم منها أحد ولن تكون دولة الاحتلال في منأى عن نتائجها الكارثية .

وطالب الهباش منظمة التعاون الإسلامي وجامعة الدول العربية بالعمل على حماية المسجد الأقصى المبارك، وتكثيف العمل المشترك بين المؤسسات الإسلامية والحكومات من خلال تكثيف الزيارات للمسلمين القادرين على الوصول إلى مدينة القدس، للتأكيد على إسلامية الحرم القدسي الشريف وأنه ليس للفلسطينيين وحدهم، وأن القدس ليست عاصمة دولة فلسطين فحسب بل هي العاصمة الروحية لكل المسلمين في العالم وهي درة تاج المسلمين ورمز عزتهم وكرامتهم.