نابلس - النجاح - افتتح وزير الزراعة رياض العطاري مهرجان الزيتون الثاني في محافظة الخليل، بحضور عدد من المؤسسات الشريكة، ومزارعين وجمعيات زراعية من محافظات الوطن، والتي عرضت منتجات زيت الزيتون لتسويقه وتلبية حاجة السوق المحلية.

وقال العطاري إن محافظة الخليل من المحافظات المنتجة لزيت الزيتون، وإن شجرة الزيتون تعتبر رمزا للصمود والتحدي، وإن ثباتها يعتبر قهرا للاحتلال الذي يستهدف هذه الشجرة من خلال عمليات الاقتلاع والتخريب.

وأشار إلى ان المزارعين يعانون نتيجة سياسة الاحتلال والمستوطنين الذين يعملون ضمن سياسة ممنهجة لاقتلاع الاشجار وتهجير المزارعين من أراضيهم لاستغلالها لصالح الاستيطان.

بدوره، قال المدير العام لمجلس الزيت والزيتون الفلسطيني فياض فياض، إن انتاج الزيتون هذا العام انخفض من 23 ألف طن إلى 17 الف طن، بسبب الاحوال الجوية وقلة الامطار خاصة في محافظات جنوب الضفة.

وأشار إلى أن هذا المهرجان يؤكد التكامل والشراكة بين المحافظات بالضفة الغربية وقطاع غزة لسد العجز في بعضها وتلبية السوق المحلية والمستهلكين دون التلاعب بالأسعار واستغلالهم.

ويستمر المعرض الذي اقيم في البلدة القديمة من الخليل، تحت رعاية رئيس الوزراء ووزارة الزراعة ومجلس الزيت والزيتون الفلسطيني ولجنة إعمار البلدة القديمة لأربعة ايام، وذلك لاستقبال المستهلكين وتعزيز القوة الشرائية للزيت الذي سيتم توفيره بجودة عالية وبعبوات صحية.