وكالات - النجاح - بحث المبعوث الأمريكي هادي عمرو مع القيادة الفلسطينية قضية المخصصات الشهرية للأسرى وإيجاد سبل لتعزيز حقوق الفلسطينيين مع الحفاظ على رؤية حل الدولتين .

وافادت صحيفة جيروزاليم بوست أن نائب مساعد وزير الخارجية الأميركي للشؤون الفلسطينية والإسرائيلية ناقش وقف المخصصات للأسرى وعائلاتهم في اجتماعاته بالمنطقة هذا الأسبوع.

وقالت الخارجية الأمريكية إن "عمرو التقى بمسؤولين حكوميين وقادة المجتمع المدني بهدف معلن وهو تدابير متساوية للأمن والحرية والفرص والكرامة للإسرائيليين والفلسطينيين"، مبينة أن "لقاءات عمرو مع المجتمع المدني الفلسطيني ركزت على أهمية حقوق الإنسان وضرورة توفير الأمل والفرص والأفق السياسي خاصة للشباب. كما ناقش التحديات التي يواجهها النشطاء والصحفيون في حرية التعبير والتظاهر السلمي"

وفي اجتماعات مع مسؤولين حكوميين إسرائيليين وفلسطينيين بما في ذلك الرئيس الفلسطيني محمود عباس عباس ورئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، ناقش عمرو "قضايا الأمن وحقوق الإنسان وسيادة القانون والتنمية الاقتصادية والمدفوعات للأفراد المسجونين، والإغاثة الإنسانية في غزة".