نابلس - النجاح - أحيت مدارس فلسطين، اليوم الخميس، يوم التراث الفلسطيني الذي يصادف السابع من تشرين الأول/ أكتوبر من كل عام.

وشارك طلبة المدارس، الذين تألقوا بالزي التراثي والكوفية الفلسطينية، في مسرحيات ومعارض وفعاليات تنتصر للرواية الوطنية، وسط التأكيد على أصالة التراث الشعبي وضرورة حمايته من محاولات التهميش والطمس.

وأشارت وزارة التربية والتعليم إلى أن هذا اليوم يشكل مناسبة؛ لتعبير طلبة المدارس والعاملين في السلك التعليمي عن تشبثهم بالموروث الشعبي والافتخار به، وحماية الذاكرة الجمعية رغم كل محاولات الاحتلال الاستحواذ عليها وتشويهها.

يذكر أن هذه الفعاليات التي تتواصل -ضمن أسبوع التراث الفلسطيني- تأتي بمتابعة الإدارة العامة للنشاطات الطلابية وأقسامها في المديريات؛ وتم تنظيم فعاليات مركزية في مديريات التربية وفي المدارس كافة.