نابلس - النجاح - قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين قدري أبو بكر، إن الأسرى في سجن "عوفر" أعطوا مهلة لإدارة السجون حتى نهاية الأسبوع الجاري، للاستجابة لمطالبهم المتمثلة، بعلاج أسرى حركة الجهاد الإسلامي، وإعادتهم إلى غرفهم، وفي حال عدم الاستجابة سيكون هناك تصعيد يشمل كافة السجون.

ومن جهة أخرى حذّر أبو بكر من التعتيم الشديد الذي تنتهجه إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي، على وضع الأسرى الستة، الذين أعيد اعتقالهم بعد انتزاع حريتهم من سجن "جلبوع".

وأشار إلى أنه حتى اللحظة لا توجد معلومات متوفرة عن وضع الأسيرين أيهم كممجي، ومناضل انفيعات، بسبب منع زيارات المحامين، بحجة عدم انتهاء التحقيق.