نابلس - النجاح - دخل الأسير محمود عبد الله علي عارضة (46 عاما) من بلدة عرابة جنوب مدينة جنين، اليوم الثلاثاء، عامه الـ 26 في سجون الاحتلال الإسرائيلي، وهو احد الأسرى الستة الذين انتزعوا حريتهم من سجن جلبوع لأيام، قبل أن يعيد الاحتلال اعتقالهم مؤخراً.

وأوضح مدير نادي الأسير في جنين منتصر سمور ، أن قوات الاحتلال اعتقلت الأسير العارضة بتاريخ 21 أيلول 1996، وأصدرت بحقه حكما بالسجن المؤبد و15 عاما، علما أن هذا ليس الاعتقال الأول، حيث سبق وأن تم اعتقاله عام 1992، وأمضى 41 شهرا في الأسر.

وأوضح سمور أن الأسير محمود العارضة حاصل على شهادة الثانوية العامة في السجن، وبكالوريوس التربية الإسلامية؛ ويعتبر من المرجعيات الثقافية في داخل السجون، وألف عددا من الكتب والروايات من بينها "الرواحل" و"تأثير الفكر على الحركة الإسلامية في فلسطين"، وغيرها لم يخرج الكتاب إلى النور بعد.