النجاح - kعت حركتا حماس والجهاد الإسلامي، اليوم الإثنين، شهداء جنين، الذين ارتقوا td اشتباكات مع قوات الاحتلال، فجرًا، في المخيم.

وقال حازم قاسم الناطق باسم حماس في تصريح صحفي له، إن “هذه الدماء الطاهرة من شهداء جنين هي الضمان الأكيد لاستمرار معركة التحرير حتى رحيل الاحتلال عن كامل أرضنا الفلسطينية”.

وأضاف قاسم “هذا الفعل البطولي من الشباب الثائر في الضفة الغربية المنتفضة لن يتوقف إلا بطرد الاحتلال واقتلاع مستوطناته”، داعيًا لأوسع مشاركة في تشييع الشهداء وإعلان الإضراب الشامل.

من جهتها، قالت حركة الجهاد الإسلامي “إن ثوار جنين والضفة مصرون على مقاومة الاحتلال والتصدي لاقتحاماته العدوانية”.

وحملت الحركة في بيان لها، الاحتلال المسؤولية الكاملة عن جرائمه وإرهابه المتصاعد ضد الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدساته، مؤكدةً أن دماء الشهداء لن تضيع هدرًا.

ودعت الحركة، “لإعلان الغضب والوقوف صفًا واحدًا في وجه الاحتلال المتغطرس وإغلاق الباب في وجه المفاوضات التي تسعى المخابرات الأميركية لعودتها”.