الصحة - النجاح - قال المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية، ومدير عام الرعاية الصحية الأولية د. كمال الشخرة، إن هناك عزوفا كبيرا جدا عن إجراء فحوصات كورونا، وأعداد الإصابات في ازدياد يومي ويوجد إدخال للمشافي، وهناك بعض المرضى على أجهزة التنفس الاصطناعي.

وأضاف الشخرة أن الأرقام لا تعكس الواقع الموجود في فلسطين خصوصا الفترة الأخيرة، فمن يتوجه لإجراء فحص كورونا هم من يظهر عليهم أعراض أو يريدون السفر فقط. 

وأشار إلى أن الوضع لا يطمئن بسبب الانتشار الواسع للفيروس في العالم، راجيا المواطنين تلقي اللقاحات لأنها تخفف الأعراض في حال الإصابة.

ومع بدء المدارس الاثنين المقبل، قال الشخرة" أوصينا بحملة تطعيم واسعة في المدارس وللكوادر التعليمية ولكافة الوزارات التي تكون على تعامل مباشر مع المواطنين".

ولفت إلى أن لجنة الوبائيات ستجتمع خلال يومين لبحث كافة الأمور المتعلقة بالوضع الوبائي في فلسطين.

ووجه الشخرة رسالة للمواطنين الذي كانوا مسافرين في أي من المناطق المصنفة على أنها حمراء، بضرورة الحجر المنزلي لمدة 10 أيام على الأقل، عند العودة إلى فلسطين.